جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


جنايات فاس تبرئ برلمانيا ورئيس جماعة بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

رضا حمد الله

لم تؤاخذ غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال بفاس، أمس، رئيسا سابقا لجماعة بني فراسن بتازة، ينتمي حاليا للأصالة والمعاصرة بعدما كان برلمانيا عن الوحدة والديمقراطية وانتمى أيضا للتقدم والاشتراكية، وذلك بتهم “اختلاس وتبديد اموال عامة” التي توبع بها في ملف راج أمام الغرفة طيلة 3 أشهر قبل أن تناقشه أمس وتستمع إليه والشهود المستدعين بالمصاحبة.
واقتنعت المحكمة بعد المناقشة والاستماع لكل من له علاقة بهذا الملف، ببراءة المتهم المتابع في حالة سراح بضمانة قانونية، بعدما كانت شكاية اتهمته بارتكاب خروقات متعددة في تدبيره لشؤون الجماعة خلال الفترة الممتدة بين 2012 و2017، بينها عدم تدوين التوريدات المسلمة للجماعة في سجلات خاصة، وتضخيم مجموعة من المصاريف خاصة استهلاك الوقود.
ولاحظت الشكاية أن تلك الخروقات والتجاوزات والتي همت أيضا كراء الآليات، كبدت الجماعة خسائر مادية مهمة فاقت المليوني درهم، اتهمته باختلاسها وتبديدها بما فيها مصاريف شراء الجماعة للعجلات المطاطية وقطع الغيار وما كلفه إصلاحها من أموال، قبل أن تقتنع المحكمة ببراءة من المنسوب إليها، فيما طعن الوكيل العام بالاستئناف في هذا القرار.
واشتهر الرئيس بلقب “مرضي مراتو” بعد وقوفه إلى جانب زوجته في مواجهة أفراد من عائلته بمن فيهم والدته، حيث خاض “حربا” انتخابية ضروس معهم بعدما ترشحوا بلون الحركة الشعبية، في انتخابات قادت زوجته إلى رئاسة الجماعة التي خلفته فيها بعد عزله لقضائه 6 أشهر حبسا عقوبة أدين بها بعد تسخيره أشخاص للهجوم على مواطنين بالجماعة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5