ads980-90 after header


الإشهار 1


تعامل مندوبية الصحة بتازة بطرق احتيالية مع منتخبين تصل إلى قبة البرلمان وسط دعوات لفتح تحقيق

الإشهار 2

www.alhadttv.ma

كشف البرلماني سعيد بعزيز في سؤال كتابي موجه لوزير الصحة والحماية الاجتماعية،تتوفر “الحدث تيفي” على نسخة منه، على أن مستشفى القرب الكائن بجماعة وادي أمليل بإقليم تازة عاش على وقع تصرف غريب صدر عن المسؤولين الإقليميين للصحة بتازة.
وفي هذا السياق، طالب البرلماني الاتحادي الوزير أيت الطالب، بضرورة فتح تحقيق بخصوص سر تعامل مندوبية الصحة بتازة بطريقة احتيالية مع المجالس المنتخبة.
وقال بعزيز “ان مستشفى القرب المتواجد بجماعة وادي أمليل بإقليم ازة ،كان به طبيب واحد فقط، بالرغم من تواجده في جماعة ذات طبيعة حضرية، حيث تتوافد عليه ساكنة مختلف الجماعات المحيطة به ، إلا أنه رغم مطالبة الساكنة ومعها الهيئات المنتخبة ، بإضافة أطباء آخرين لوضع حد لمعاناتهم والتخفيف من الضغط على الطبيب الوحيد وتقديم خدمات في المستوى ، إلا أن مصالحكم لم تجاوب مع المطالب سالفة الذكر.”
كما أشار بعزيز إلى “ان جماعة وادي امليل سارعت الى الخروج من الازمة بعقد شراكة مع جمعية مركز الإسعاف الاجتماعي ،بهدف وضع طبيب عام آخر في مستشفى القرب الكائن بذات الجماعة، قصد التخفيف من حدة الاكتظاظ الذي تعرفه هذه المؤسسة الصحية، وهو ما قامت به ، إذ أحضرت طبيب في إطار التعاقد لدعم الطبيب المتواجد بالمستشفى.”
وحيث أن المفاجأة ،يضيف النائب البرلماني بعزيز موجها استغرابه للوزير” بدل أن تعمل مصالحكم الإقليمية بتازة على تعيين طبيب آخر أو على الأقل تمكين الطاقم الطبي من ظروف عمل ملائمة وتجهيزات كافية ، استغلت الفرصة فعملت على نقل الطبيب التابع لها إلى وجة أخرى، فور التحاق الطبيب وتتصرف بالاحتيال مع المجالس المنتخبة من جهة ثانية، وهو ما يفقد الثقة في أداء هذا النوع من المصالح اللاممركزة نتاج هذه السلوكيات التي تتنافى كليا مع توجهكم السيد الوزير.”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5