جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


هذه نسبة أشغال إنجاز سدين بتاونات وسد بصفرو وسد بكرسيف وسد بتاوريرت

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

تسارع وزارة التجهيز والماء الزمن لإيجاد حلول تحد من استنزاف الثروات المائية والحفاظ عليها، على غرار استغلال العيون المائية وتفعيل شرطة المياه، بالإضافة إلى بناء سدود جديدة وتعلية أخرى.
تعمل وزارة التجهيز والماء على إنجاز سدين بتاونات وسد بصفرو وسد بجرسيف وسد بتاوريرت حاليا، حسب ما أفادت معطيات رسمية صادرة عن وزارة التجهيز والماء.
بالإضافة إلى ذلك تعمل المصالح التابعة للوزارة على تسريع إنجاز مختلف السدود التي هي في طور البناء حاليا ، وذلك في إطار التدابير المتخذة لعقلنة وتدبير استغلال الموارد المائية ومنع ضياعها، في سياق تواتر مواسم الجفاف وندرة التساقطات المطرية.
وحسب ما أوردته منصة « الماء ديالنا »، فإن نسبة تقدم أشغال إنجاز المنشآت المائية بلغت مراحل جد متقدمة.
وفيما يلي أبرز المعلومات حول سدود جهة فاس مكناس وجرسيف التي يتم إنشاؤها حاليا:
– سد امداز بإقليم صفرو: سعة تخزينية 700 مليون متر مكعب، نسبة تقدم الأشغال: 95 % ؛
– سد تاركا أومادي بإقليم جرسيف: سعة تخزينية 287 مليون متر مكعب، نسبة تقدم الأشغال: 49 % ؛
– سد سيدي عبو بإقليم تاونات: سعة تخزينية 200 مليون متر مكعب، نسبة تقدم الأشغال: 68 % ؛
– تعلية سد محمد الخامس بإقليم تاوريرت / الناظور: سعة تخزينية 980 مليون متر مكعب، نسبة تقدم الأشغال: 35 % ؛
– سد الرتبة بإقليم تاونات: سعة تخزينية 1009 مليون متر مكعب، نسبة تقدم الأشغال: 19 % ؛
– سد رباط الخير بإقليم صفرو: سعة تخزينية 124 مليون متر مكعب، تقدم الأشغال: في طور الانطلاق.
هذا، ويعتمد المغرب على استراتيجية مبتكرة في عدد من السدود الحيوية ذات الموقع الاستراتيجي أو التي توجد بالمناطق التي تعاني من شح كبير في المخزون المائي أو تلك التي وصلت فيها كمية التوحل إلى نسبة كبيرة، وتتمثل هذه الاستراتيجية المبتكرة في تعلية هذه السدود.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5