جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


“الأحرار” متورطون في فضيحة تأجير جماعة وادي أمليل لعقارات بثمن لم يتعدى 300 درهم وأخرى يتم استغلالها مجانا منذ 25 سنة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

لا زال الرأي المحلي بمدينة وادي أمليل 30 كلم غرب مدينة تازة يتتبع باهتمام تطور ملابسات كراء شقق تابعة لعمارتين في ملكية المجلس الجماعي لوادي أمليل لفائدة موظفين ومواطنين ومنهم من خصصها لمحلات تجارية وخدماتية بسومة كرائية تتراوح ما بين 200 درهم و 350 درهما شهريا ،وأخرى بالمجان .
فبعد التداعيات التي أثارها الشارع المحلي وملاحظات محكمة جرائم الأموال بفاس والمجلس الجهوي للحسابات تتوفر “الحدث تيفي” على نسخة منها ولجان وزارة الداخلية على إثر شكاية مجهولة في الموضوع والخرجات الإعلامية ،لا زال الرأي العام المحلي والجهوي والوطني ينتظر رد رئيس المجلس الجماعي لوادي أمليل على الاستفسار الذي وجهه له بعض النشطاء المحليين في ذات الموضوع.
هذا وقد أثارت قيمة السومة الكرائية الهزيلة منذ أكثر من 20 سنة حفيظة العديد من المتتبعين بمن فيهم أعضاء سابقين وحاليين بنفس المجلس ينتمي بعضهم إلى حزب رئيس الحكومة عزيز أخنوش، والتي اعتبرها بعضهم فضيحة تشي بالمشاكل التي يعرفها تسيير المجلس الجماعي لوادي أمليل .
وللتذكير، فقد سبق أن طرحت نقطة كراء الشقق في جدول أعمال عدة دورات للمجلس والتي أثارت جدلا بعد العجز عن المصادقة عليها واحتج مجموعة من الأعضاء على القرار . كما تناسلت مجموعة من التصريحات والخرجات الإعلامية في الموضوع والتحركات ومنها دخول المجلس الجهوي للحسابات منذ سنين على الخط بالإضافة إلى محكمة جرائم الأموال بفاس من خلال تقديم شكاية أمام الوكيل العام بها من أجل فتح تحقيق في الموضوع ،حيث خلصت أن الموضوع يعود إلى فترة عبدالسلام بروال الرئيس السابق لبلدية وادي أمليل، وأن الرؤساء الموالين عجزوا عن مدارسة الموضوع لما له من شبهات تتعلق بالأشخاص المقربين يستغلون الممتلكات الجماعية لسنوات طويلة بدون تأدية واجبات الكراء.
وللإشارة فالشقق والمحلات المهنية موضوع الجدل تابعة لعمارتين وسط مدينة وادي أمليل أعدها المجلس الجماعي لتنمية مداخيله المالية منذ أواخر سنة 1998 ،ومنذ ذلك الحين لم يتم مراجعة السومة الكرائية لتلك الشقق بل من بينهم مستشارون ونواب رئيس جماعة وادي أمليل من يكتري محلات للمشواة وشقق في ذات الوقت؟ ومن بينهم يشغل شقق ومحلات مهنية بالمجال لسنوات عديدة خلافا لما صرح به عزيز أخنوش رئيس الحكومة أمس السبت الذي كان يتحدث في كلمة له باللقاء الوطني لتقديم رؤية حزب الأحرار للإرتقاء بعمل الجماعات الترابية والغرف المهنية،”لم يعد مقبولا تأجير الجماعات لعقارات بثمن لم يتغير ..”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5